اليوم الثلاثاء 2024/4/16 - صباحاً

ياسين تيفي | «وداد الأمة» في غمة.. موسم للنسيان فقط





05:09 ص | الثلاثاء 02 أبريل 2024

«وداد الأمة» في غمة.. موسم للنسيان فقط

نادي الوداد

يعيش نادي الوداد الرياضي المغربي فترة تصنف ضمن الأسوأ في تاريخه، إذ يشهد مرحلة عصيبة من عدم الاستقرار الفني، أدت لقبول جماهير النادي بفكرة أن الموسم الحالي لـ«وداد الأمة» للنسيان فقط، وتحضيرا للموسم المقبل الذي يتمنى فيه مناصري النادي صاحب الشعبية الجارفة في الشارع المغربي، أن يكون موسم مغاير تماماً للموسم الحالي.

توديع البطولات وقول وداعاً للمدربين

ودع النادي المغربي العريق العديد من البطولات الموسم الحالي، كانت أولى هذه الإخفاقات الفشل في حسم بطاقة الصعود للدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا للمرة الأولى في تاريخه.

فبعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي الموسم الماضي ، خسر أمام النادي الأهلي 3/2 بمجموع اللقائين ليزين اللقب خزينة بطل مصر، وكان خروج «وداد الأمة» من دور المجموعات في البطولة الإفريقية بمثابه مفاجأة كبرى لجميع متابعي الكرة الإفريقية، وفاجعة لجماهير الفريق المغربي.

فقد احتل ممثل المغرب المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط وتصدر المجموعة نادي اسيك ميوزا الإيفواري برصيد 11 نقطة ، وجاء نادي سيمبا التنزاني وصيفاً برصيد 9 نقاط وهو نفس رصيد بطل المغرب إلا أن المواجهات المباشرة رجحت كفة بطل تنزانيا للصعود لربع النهائي.

ويحتل النادي المغربي المركز الخامس في ترتيب جدول الدوري المغربي ، وهو المركز الذي لم يعتد عليه الفريق الذي يسعى دائماً للبطولة وصاحب أكثر عدد من الفوز بها برصيد 22 مرة ، ويبتعد الوداد عن الجيش الملكي متصدر الدوري المغربي بـ21 نقطة كاملة ، إذ يمتلك الوداد 37 نقطة من 24 لقاء خاضها في بطولة الدوري، بينما يمتلك الجيش الملكي المتصدر 58 نقطة في عدد اللقاءات ذاته.

ويعكس هذا الجاب الكبير الفارق بين موسم الوداد الماضي والموسم الحالي ، إذ نجح الجيش الملكي في انتزاع لقب الدوري المغربي في الجولة الأخيرة بعدما كان ملاحقا من قِبل الوداد حتى الرمق الأخير للبطولة ، وانتهى الدوري بفارق نقطة واحدة للجيش الملكي.

وجاءت الفاجعة الأخيرة للجماهير الودادية بالأمس بعدما خرج الفريق من كأس العرش المغربي من دور الـ32 على يد نادي الشباب السالمي الرياضي ، بعدما خسر بهدف نظيف.

ويحمل أغلب الجماهير مسؤولية تراجع النادي لمجلس الإدارة بسبب التخلي عن بعض اللاعبين المميزين، أمثال المهاجم السنغالي سامبو دون تعويضهم بلاعبين بنفس القوة، بالإضافة لكثرة تغيير المدربين في وقت قصير، إذ خاض الفريق مباريات الموسم الحالي تحت قيادة فنية لأربعه مدربين مختلفين وهم: «البلجيكي سفين فاندنبروك والمغربي عادل رمزي والتونسيين فوزي البنزرتي ورضوان الفالحي».