اليوم الاثنين 2024/5/20 - صباحاً

ياسين تيفي | خاص| إيناسيو مدرب الزمالك السابق يتحدث عن حظوظه بالكونفدرالية.. ويقدم نصائحه لـ جوميز





11:43 م | الثلاثاء 14 مايو 2024

خاص| إيناسيو مدرب الزمالك السابق يتحدث عن حظوظه بالكونفدرالية.. ويقدم نصائحه لـ جوميز

إيناسيو

تحدث البرتغالي أوجوستو إيناسيو، المدير الفني السابق للزمالك، عن الفتره التي قضاها في مصر، وأسباب رحيله عن الفريق الأبيض، وكشف عن رأيه في أداء الفريق هذا الموسم، وفرصه في الظفر ببطولة كأس الاتحاد الإفريقي «الكونفدرالية». 

إيناسيو : أشعر بأن الزمالك سيفوز بالكونفدرالية ويجب أن يتفادى جوميز ما حدث معي 

وقال أوجوستو إيناسيو في حديثه مع «ياسين تيفي»: إنه متابع جيد للزمالك، ودائماً ما يتمنى له الفوز، إذ يمتلك قلب أبيض مثل لون قميص الزمالك، وأنه يرى أن الفريق قريب من حصد لقب «الكونفدرالية»، وذلك بعدما نجح في تسجيل هدف ثمين خارج أرضه في مرمى نهضه بركان في لقاء الذهاب الذي انتهى بفوز الفريق المغربي بهدفين لهدف، مشيرًا إلى أن الزمالك أفضل فنياً.

 

وأكد إيناسيو أن مواطنه البرتغالي جوزيه جوميز المدير الفني الحالي للزمالك، يتمتع بخبرة دولية كبيرة، ويستطيع وضع الفريق علي طريق الفوز، لكنه يحتاج إلى الوقت لبناء فريق قوي، ولكي يحدث ذلك يجب أن يحصل على المساندة الكاملة، وتكون هناك خطة واضحة يسير بها النادي الفترة المقبلة. 

وشدد المدرب البرتغالي على أن الزمالك نادي كبير، وصاحب نجاحات كبيرة، وهو ما يجعله مطالب دائماً بتحقيق الفوز، وفي حالة وجود مدرب جديد للنادي، فإنه لا يحظي بالفرصة لترسيخ أفكاره، واللعب بطريقته، بالإضافة للمقارنات الدائمة التي يوضع فيها كل من ينتمي للفريق، لذلك قد يكون نجاح الفارس الأبيض، وتعطشه الدائم للبطولات، ضرر للمدربين الجدد الذين يتولون القيادة، خصوصاً مع النظر للفريق من منظور النتائج فقط، بعيداً عن الأداء وعمل اللاعبين والمدرب. 

أوجوستو إيناسيو : لو استمريت في الزمالك كنت سأحقق النجاح 

وتحدث مدرب الزمالك السابق، عن تفاصيل رحيله عن النادي الأبيض، قائلا: إنه لم يحظ بالوقت الكافي، ولا الأجواء المناسبة لتحقيق النجاح، إذ كان الفريق يفتقر للاستقرار، ولديه الكثير من نقاط الضعف والاحتياجات، ويرى أنه لو استمر في قيادة الفريق لفترة أطول، لكان حقق الكثير من النجاحات بلا شك. 

وأنهى المدرب البرتغالي حديثه، مؤكدًا أنه استمتع بالتواجد في مصر، خاصة مع الدعم والحب الذي استشعره من الجماهير البيضاء، وذلك الدعم هو سبب رئيسي في كونه لا يزال مشجعا للنادي، ويتابع أخباره باستمرار، بالإضافة لأنه مازال على تواصل مع بعض اللاعبين وأفراد الجهاز الفني، الذين عاونوه في قيادة الفريق، ويعتبرهم أصدقاء جيدين له.