اليوم الخميس 2024/7/18 - صباحاً

ياسين تيفي | أول رد من حكم مباراة الاتحاد والداخلية على إلغاء هدف مابولولو





10:57 ص | الأحد 30 يونيو 2024

أول رد من حكم مباراة الاتحاد والداخلية على إلغاء هدف مابولولو

مابولولو لاعب نادي الاتحاد السكندري

كشف الإعلامي أحمد شوبير، نجم الأهلي ومنتخب مصر سابقًا، مفاجأة من العيار الثقيل، بشأن إلغاء هدف مابولولو، لاعب نادي الاتحاد السكندري، خلال مباراة فريقه أمام الداخلية في مسابقة دوري NILE.

وقال شوبير، في برنامجه الإعلامي على راديو «أون سبورت إف إم»: «في مباراة الاتحاد والداخلية، أحرز مابولولو هدفًا وتم إلغاؤه من قبل حكم الراية، لكن في الإعادة كان الموقف واضحًا والهدف صحيح لأن مدافع الداخلية كان يسبق مابولولو بمتر كامل».

شوبير يستجوب حكم الفار في مباراة الاتحاد والداخلية

                              فريق الاتحاد السكندري

وأوضح شوبير: «تواصل فريق الإعداد مع سيد شعبان حكم الفار في مباراة الاتحاد من أجل معرفة كواليس إلغاء هدف مابولولو رغم وضوحه بشكلٍ كبير.. والمفاجأة هنا عندما قال سيد شعبان إنّه لم يأتِ له خطوط الملعب من أجل حسم موقف التسلل وقمت بإبلاغ الحكم بذلك».

وأضاف: «البروتوكول الخاص بالفار يؤكد أنه من غير الصحيح وضع خطوط التسلل دون وصول خطوط الملعب، وعندما لم تصلني خطوط الملعب فإنّ القوانين بتقول إنه يجب تأييد قرار حكم الراية حتى ولو الكرة واضحة».

أول تحرك من الاتحاد السكندري ضد طاقم تحكيم مباراته أمام الداخلية

وأرسلت إدارة نادي الاتحاد السكندري، احتجاجًا رسميًا للاتحاد المصري لكرة القدم ورابطة الأندية المصرية المحترفة، ضد طاقم تحكيم مباراته أمس أمام نادي الداخلية بقيادة الحكم محمد العتباني تستنكر فيه ما أسمته «الأخطاء التحكيمية التي شهدها اللقاء».

وأشارت إدارة النادي في بيان إلى أن حكم مباراة الاتحاد والداخلية لم يكن موفقاً على الإطلاق واتخذ العديد من القرارات أضرت بالفريق وأبرزها عدم احتساب هدفا صحيحا للاعب مابولولو في الدقيقة العاشرة من زمن الشوط الأول.. اتفق جميع من شاهد وتابع المباراة صحته، حيث كان هذا الهدف غير المحتسب والذي ألغي كفيلا بتغيير سير وأحداث المباراة بشكل كبير، وأثر بشكل مباشر على النتيجة النهائية للمباراة.

وأوضحت إدارة النادي أن مثل هذه القرارات والأخطاء التحكيمية المؤثرة على نتائج المباريات من شأنها التأثير سلباً على مسيرة الفريق وإضاعة مجهوداته.