اليوم الخميس 2024/7/18 - صباحاً

ياسين تيفي | أحمد سالم: الزمالك حقق أهدافه بعد الاعتذار من مباراة القمة





04:35 م | الأحد 30 يونيو 2024

أحمد سالم: الزمالك حقق أهدافه بعد الاعتذار من مباراة القمة

فريق الزمالك

قال أحمد سالم، المتحدث الرسمي باسم نادي الزمالك، إن النادي الأبيض حقق أهدافه بعد الانسحاب من مباراة القمة أمام الأهلي، بالجولة 27 من دوري NILE، مشددا على أن الجماهير ستعرف ذلك على مدار الأشهر المقبلة.

أحمد سالم: 3 اتجاهات أمام الزمالك بعد لقاء القمة

وكتب أحمد سالم، عبر صفحته الرسمية على منصة التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «لما تعرض الزمالك للظلم التحكيمي الفج قدام المصري، كان قدام إدارة الزمالك 3 اتجاهات أو مسارات، إرسال خطاب إلى الرابطة ولجنة التحكيم، للشكوى من أحداث المباراة، أو اتخاذ قرار بعدم لعب المباراة التالية، اعتراضا على التحكيم، وده كان آخره تحويل الحكام للتحقيق، والطريق التالت هو اللي قرر مجلس إدارة نادي الزمالك إنه يمشي فيه، وهو اتخاذ موقف عنيف وحاد لإلقاء حجر في المياه الراكدة، وهنا كان لازم يكون فيه مطالب سقفها عالي، علي أمل إصلاح المنظومة اللي 99% مننا متفق على تدهور حالها، عشان كدة أكدنا 50 مرة إننا مش عايزين نختزل الأزمة في إنذار نداي أو بنالتي زيزو أو ماتش الأهلي، قدمنا 4 مطالب».

مطالب الزمالك 

1- التحقيق العاجل فيما حدث في مباراة المصري، وإيقاف كل من حكم الساحة وحكم تقنية الفيديو، ومنعهما من إدارة أي مباريات مقبلة للنادي.

2-عدم خوض أي مباراة من مباريات الدور الثاني، قبل أن تستكمل الفرق المتنافسة جميع مباريات الدور الأول، وفقا للترتيب المنطقي، بعيدا عن التدخلات الشخصية.

3- انتداب لجنة محايدة من خارج مجلس إدارة اتحاد كرة القدم ورابطة الأندية؛ لإعادة تنظيم وترتيب مباريات الدوري، بما يضمن الحياد الكامل.

4- تسليم جدول كامل لجميع المباريات المتبقية حتى نهاية الدوري، بشرط أن يتحقق فيه جميع مطالبنا السابقة.

وأوضح «سالم»: «وهنا بدأت المفاوضات واجتمع الدكتور أشرف صبحي، وزير الرياضة، والنائب أحمد دياب، مع الكابتن حسين لبيب، أكتر من مرة، واستمعوا للمطالب الـ4، وغيرها بمنتهي الاهتمام، وتحقق 3 مطالب بالكامل و بالزيادة، بعد مباراة الأهلي وليس قبلها»، مشيرا إلى «إحالة الحكام للتحقيق، وإقالة بيريرا اللي تحدي الزمالك، واستفز جمهوره بإعادة تعيين الحكام لمباريات أخرى، وبما إن عقده ينتهي شهر 8، وله شرط جزائي، وفي ظل أزمة الدولار، جرى الاتفاق على رحيله فور انتهاء عقده وتعيين كفاءات مصرية محايدة».

اللجنة المحايدة صعبة التنفيذ

وتابع: «كنا عارفين إن فكرة اللجنة المحايدة صعبة التنفيذ، لكننا تعمدنا توجيه رسالة غير مباشرة شديدة اللهجة عشان نقول للمسؤولين في لجنة المسابقات، احنا مش واثقين فيكم وحيادكم محل شك كبير، وكانت النتيجة هي الاتفاق علي سياسة مختلفة تماما في وضع الجدول، لا تخضع للأهواء الشخصية، ويقوم بها الأندية نفسها».

ولفت المتحدث الرسمي باسم نادي الزمالك، إلى أنه «جرى بالفعل تسليم جدول المباريات المتبقية حتى نهاية الدوري»، منوها إلى أن «المطلب الوحيد الذي لم يجر الاستجابة له هو أداء مباريات الدور الأول، وفقا للترتيب الأصلي، وهنعتبر المطلب ده اتأجل للموسم المقبل لضيق الوقت، ومفيش بعد كده مباريات دور تاني هتتلعب قبل الدور الأول.

واختمم أحمد سالم حديثه، قائلا: «هنا السؤال، فين التنازل الخطير اللي كتير بيتكلموا عنه، إذا كنا تمكننا من تحقيق 3 مطالب، وجرى تأجيل الرابع مع الموافقة عليه من حيث المبدأ، وخلينا نتفق إن الاعتذار عن المباريات كان وسيلة ضغط وليس هدفا في حد ذاته، وتأكدوا إن مجلس إدارة نادي الزمالك اتخذ القرارات الأكثر تحقيقا لمصلحة الفريق دون الدخول في التفاصيل، واصبروا كام شهر هتعرفوا إن اللي حصل ده كان مهم جدا إنه يحصل، وخلينا نفكر حاليا في الأهم زي أزمة القيد والكونفدرالية وتدعيم فرق الصالات».